احتجزا وعذبا أطفالهما ال 13

متابعة/ خالد عاشور

0 103

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

 

 

 

إنها من مآسي الحياة ، ومن غرائب الأُسر الأمريكية التي تدعو إلى الدهشة وحبس الأنفاس ،

فقد أصدرت محكمة أمريكية الحكم بالسجن مدى الحياة مع إمكانية إطلاق سراح مشروط بعد 25 عاما على زوجين أمريكيين مدانين باحتجاز أطفالهما الـ13 داخل منزلهم في ظروف مروعة.

 

وأصدرت المحكمة العليا في مقاطعة ريفرسايد بولاية كاليفورنيا هذا الحكم بحق ديفيد ولويزا توربين في القضية التي أحدثت صدىً واسعًا داخل الولايات المتحدة والمعروفة إعلاميا بملف “منزل الرعب”

 

حيث تبين أن الزوجين (57 و50 عاما) احتجزا أطفالهما الذين تتراوح أعمارهم من عامين إلى 29 عاما داخل المنزل مقيدين بالسرير ومارسا تجويعهم عمدًا بالإضافة إلى الاعتداء عليهم.

 

وأُدين الزوجان إجمالاً بـ38 تهمة، بما فيها التعذيب وسوء معاملة أشخاص تحت الوصاية وإيذاء أطفال والسجن غير القانوني، بالإضافة إلى إتهام الزوج بالتصرفات البذيئة بحق طفل.

 

ووافق الزوجان اللذان أعلنا في البداية براءتهما على إبرام صفقة مع القضاء والاعتراف بذنبهما، مقابل إصدار حكم مخفف بحقهما.

 

وتحرر الأطفال من سجنهم بعد أن تمكنت واحدة منهم ذات 17 عاما من الاتصال بالشرطة هاتفيًا لتأتي وتنقذهم وتتكشف ملامح القضية المأساة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...
error: Content is protected !!